☂ مُنّتَديَاتْ صَمتْ المَشَاعرْ☂
اهلاً وسهلاً بكَ عزيزي الزائر بمنتديات صمت المشاعر لكل العرب ندعوك للأنضمام لأسرتنا المتواضعة وندعوك للتسجيل معنا المديرة العامه وصاحبة الموقع صمت المشاعر ترحب بكم ويسرها زيارتكم مع فائق الأحترام والتقدير
☂ مُنّتَديَاتْ صَمتْ المَشَاعرْ☂

للجميع
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  العاب اونلاينالعاب اونلاين    

شاطر | 
 

 لديك رساله فى الصندوق الوارد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 6:56 am

ما
من أمة بادت .. وأخرى قامت، إلا ولها شعار ترفعه، ووسام تفتخر به، به
ترتقي وتزدهي، وبه تجالد أعداءها وخصومها، كان وما زال محط أنظار الدول
والممالك، ومصدر قوتها وعزتها، هم شريحة من أي مجتمع عماده، وسلاحه،
بدونهم لا تقوم لأمة قائمة، وبفقدانهم حسًا أو معنىً تبقى الأمة حبيسة
التخلف والضعف، قابعة في مؤخرة الركب، لابسة أثواب الذل والصغار ..

إنهم .. الشباب .. عماد الأمم، وسلاح الشعوب، يؤثرون في الأمة سلبًا أو
إيجابًا، يدفعون عجلة التاريخ نحو أمل مشرق، ومستقبل مضيء، أو يديرونها
إلى الوراء جهلاً وحمقًا
.
والتاريخ يشهد على هذه الحقيقة، وأيام الزمن صور وعبر
سيدنا إبراهيم عليه السلام .. واجه قومه وأنكر عليهم عبادة الأوثان بل وكسرها وهو شاب يافع
قَالُواْ سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرٰهِيمُ
( الأنبياء:60 ).
ومؤمن آل فرعون يصدح بالحق وينادي
وَقَالَ
رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مّنْ ءالِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَـٰنَهُ
أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبّىَ ٱللَّهُ وَقَدْ جَاءكُمْ
بِٱلْبَيّنَـٰتِ مِن رَّبّكُمْ
( غافر:28 ).
يقولها في وجه فرعون كبير المتغطرسين المتجبرين ..
والفتى الداعية غلام الأخدود يسعى للموت، ويطلب القتل، ترخص عليه روحه إذا كان في إزهاقها إيمان أمة، وصلاح شعب
وَٱلسَّمَاء ذَاتِ ٱلْبُرُوجِ (1) وَٱلْيَوْمِ ٱلْمَوْعُودِ (2) وَشَـٰهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3) قُتِلَ أَصْحَـٰبُ ٱلاْخْدُودِ (4) ٱلنَّارِ ذَاتِ ٱلْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ
( البروج:1 : 6 ) .
وفي
خبر أصحاب القرية يرسل الله إليهم ثلاثة من الأنبياء فكذبوهم وقتلوهم،
فأضحى من آمن من قومهم يخفي إيمانه خوفًا على نفسه وأهله، واحتوى الرعب
نفوس البشر، وتمكن الذعر من القلوب، واكتسى الأفق ثوب الصمت ، إذا بصوت
حافي يقطع ذلك الصمت الرهيب، ويشق سماء الركود والهدوء، ليقشع غيوم الكفر
والفسوق
وَجَاء مِنْ أَقْصَى ٱلْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يٰقَوْمِ ٱتَّبِعُواْ ٱلْمُرْسَلِينَ (20) ٱتَّبِعُواْ مَن لاَّ يَسْـئَلُكُمْ أَجْراً وَهُمْ مُّهْتَدُونَ (21) وَمَا لِىَ لاَ أَعْبُدُ ٱلَّذِى فَطَرَنِى وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
( يس:20 : 22 ) .
وهكذا
يكون الشباب قوة الأمم، وفخارها وذخرها وسندها، ولذا كان لا بد من حديث
خاص نخاطب فيه الشباب أنتم وأنا ، شعاره الصدق والمحبة، وعنوانه الصراحة
فإليك أيها المبارك .. إليك يا أمل الأمة .. إليك يا سبيل المجد .. يا حفيد العز ..
كلمات ملؤها الصدق والوفاء، دفعني لها حبك وحب الخير لك، وجعلني أتطفل وأكسر تلكم الحواجز الوهمية، كرمك الفطري، وعقلك الثاقب ..



فأملي أن تعيرني منك قلبك، ليكون الحديث حديث القلب إلى القلب، ونداء الروح للأرواح، يسري في الأعماق بين الجوانح
فتعال معي إلى هناك ....


هناك بعيدًا عن الأصدقاء بعيدًا عن التعلق برواسب الدنيا وملذاتها، دعنا نتحدث بكل وضوح وصراحة


في سلسلة: لديك رسالة خاصة في صندوق الوارد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والله أسأل أن ينفعنا بها في الدنيا والآخرة هو القادر على ذلك وحده لا شريك له



فإنتظرنا بارك الله فيك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 6:58 am

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[size=2
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]9]الرسالة الأولى:[/size]




لماذا خُلقت؟ ما الغاية من وجودك ؟ ..

اعلم أن الإجابة واضحة ، خُلقنا لعبادة الله.. ولكن

السؤال الأهم، هل حياتنا، أفعالنا، أقوالنا، أخلاقنا، مشاعرنا، أفراحنا، وأحزاننا، آلامنا، وآمالنا .. هل هي لله، وفي مرضاة الله ؟..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يقول ربي وأحق القول قول ربي
قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ
(الأنعام:162 : 163).


انظر في نفسك .. ماذا يملئ قلبك؟

ماذا تحب؟ ومن تحب؟ ولماذا تحب؟

متى تفرح وتسر؟.. ولماذا ولمن؟ ..

أين تحب الجلوس؟ مع من؟ ماذا تسمع؟ بماذا تتحدث؟


أسئلة كثيرة تحتاج منك أيها المبارك وقفة جادة للمحاسبة والاسترجاع.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
أَلَمْ
أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يبَنِى ءادَمَ أَن لاَّ تَعْبُدُواْ ٱلشَّيطَـٰنَ
إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60) وَأَنِ ٱعْبُدُونِى هَـٰذَا صِرٰطٌ
مُّسْتَقِيمٌ
( يس: 60 : 61 ).



كن مع الله يكن الله معك ..
أحبب لله يحبك الله ..

اعبده، اذكره، اشكره، ناده وقل:
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما
استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر
لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .



قل وردد:
اللهم
إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدل فيَّ
قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته
أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي
ونور صدري وجلاء حزنى وذهاب همى وغمى.





وإنتظرنا مع الرسالة التالية بإذن الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:01 am

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة الثانية:




قل لي من تصاحب ؟ أقول لك من أنت ؟ ..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


إنها قاعدة عظيمة
تقرها فطرة الإنسان وطبيعته، فالنفس تؤثر وتتأثر سلبًا أو إيجابًا، وكلما
كثرت الخلطة وطالت .. كثر ذلك التأثر وزاد ..


والناس على اختلاف، فمن مقل ومكثر، أوما سمعت إلى قول نبيك صلى الله عليه وسلم:
المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل
..



ومن ينكر هذه الخصلة في بني البشر أو يشككها .. فهو مكابر، إنما يخالف عقله وفكره..



وإذا كان لا بد من دليل، فانظر إلى نفسك، نفسك أنت، كم من الخصال والطباع التي لم تكن عليها من قبل ..



ها أنت ذا تمارسها شيئًا فشيئًا حتى غدت عادة لك ..



فالمدخنون .. مثلاً .. كان أول عود أحرقوه تقليدًا ومحاكاة، إن لم يكن أُحرق لهم من جليس أو صاحب، والآن أضحت عادة وطبعًا ..




وإن السؤال الذي يتحرج من طرحه كثير من الشباب على نفسه، ولا يرغبون سماعه، ويتهربون منه حتى في صراعهم مع أنفسهم،
هل أصدقاؤك أحبابك، خلانك ؟ أصدقاء سوء أم صلاح..؟



روى البخاري ومسلم عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إنما مثل الجليس الصالح، والجليس السوء كحامل المسك، ونافخ الكير، فحامل
المسك، إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبة،
ونافخ الكير، إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة
.





ماذا يقولون؟ ماذا يفعلون؟
آراؤهم .. طباعهم .. هل توافق الشرع؟
هل ترضي الله؟ هل جلوسك معهم يقربك من ربك مولاك؟
أم على العكس من ذلك؟ ..




إضاعة للصلاة .. رقص وغناء .. تسكع في الشوارع .. إيذاء لخلق الله .. شتم ولعن ..




.. نعم أيها الحبيب ..




قد تعلو مجالسكم الضحكات والنكات، ولكنك توافقني أن بعدها من الهموم والحسرات، والغموم والآهات ما لا يعلمه إلا رب الأرض والسموات.


وأخيرًا


أقول لك وأجبني بكل وضوح



من تحب؟ من تجالس؟ من تصاحب؟
أولئك الذي تعلق قلبك بهم ..
هل ترضى أن تحشر معهم يوم القيامة؟ ..
أن تكون في منزلتهم وحزبهم ...؟؟



أترك الجواب لك .. ولكني أذكرك

وَيَوْمَ يَعَضُّ ٱلظَّـٰلِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ يَقُولُ يٰلَيْتَنِى ٱتَّخَذْتُ مَعَ ٱلرَّسُولِ سَبِيلاً (27) يٰوَيْلَتَا لَيْتَنِى لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِيلاً (28) لَّقَدْ أَضَلَّنِى عَنِ ٱلذّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِى وَكَانَ ٱلشَّيْطَـٰنُ لِلإِنْسَـٰنِ خَذُولاً
( الفرقان:27 : 29 ) .





أبو طالب حُرم الإيمان وجنة الرحمن بسبب رفقة السوء والفسوق ..

فتصور حال النبي صلى الله عليه وسلم وهو فوق رأسه يقول:
يا عم، قل: لا إله إلا الله، كلمة أشهد لك بها عند الله
والشياطين يرددون : أترغب عن ملة عبد المطلب ..



فتمثل نفسك وقد تخرج روحك وأنت عند رفقائك ..



هل سيذكرونك الشهادة أم ستبقى تصارع خروج الروح دون مذكر أو معين ؟


وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة الثالثة :
عشيقتــــك؟!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في
ليلة هادئة تسير في سيارتك إذا بهم من كل صوب، تجمعوا، تسارعوا، تراقصوا،
صَفقوا، يرفعون أعلامهم، ينشدون أحلامهم، تعالى صياحهم، ترامى صراخهم،
توقفوا، ترجلوا، أغلقوا الطرقات، تعالت هتافات، وتوالت رقصات
...



ماذا يجري؟! ..


أعاد
القدس .. لا .. نُصر الإسلام ..؟ لا ..هُزم الأعداء ..؟ لا.. تلي القرآن
..؟ عاد الناس ..؟ عمرت المساجد ..؟ لا ... لا ... لا !!



ولكن هزمنا المنافس وحزنا الكأس الغالية!..



يا شباب الأمة .. يا أيها العاقل، رفقًا بنفسك، شيئًا من التعقل ..


هل يصح هذا ؟
وهل الرياضة بهذه المنزلة .. حتى نصرف كل هذا؟ هل انتهت الهموم والغموم؟ حتى تعلق بفوز فريق أو خسارته؟

إذا كان لذلك النادي الحب، وللاعبيه التعلق، إذا ربح، دامت الأفراح وزالت
الأتراح ، وراج السعد في الربوع، وإذا خسر سكبت العبرات، ونزلت الهموم،
وأحاطت الغموم ...
ناهيك عن معاني الحب تصرف لمن أحب فريقي، وشباك العداء تنصب لمن عشق المنافس..

أيها الناس :

لست مبالغًا إنه واقع مرير نعيشه .. فإن لم تصدق فسلهم عن الحب والبغض والتفكير والنقاش .. عن ماذا؟ وفي ماذا؟ ..

ثم تذكر أيها الأخ الحبيب ..

يا صاحب الفطرة النقية، والقلب الرقيق، هل ترضى أن تأتي يوم القيامة بصحيفة أعمال، صرف فيها الحب والبغض والولاء والبراء .. صرف فيها الجهود والطاقات والمشاعر والعلاقات ..

أجل كرة وفريق



أترك الجواب لك ..
يا من تريد النجاة وترجو الفوز والفـلاح
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:03 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[size=2
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]9]الرسالة الرابعة:
[/size] هل أنت رجل بحق؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عذرًا أيها الحبيب ..

فقد يكون السؤال ثقيلاً نوعًا ما، ولكن هذه هي الحقيقة ..

ما هو معيار الرجولة عندك، وكيف تقيسها من وجه نظرك ..؟
ما هي الرجولة في قاموس فهمك ..؟

هل الرجولة في الاهتمام بالملبس والمظهر تقليد لمغنى أو لاعب كره أو....، والوقوف أمام المرآة لتصفيف شعرك تقليد لمغنى أو..... ؟
هل هي في ملاحقة الطاهرات العفيفات، ورمي الأرقام، والأحاديث الوردية في آخر الليل..؟
هل الرجولة في سماع الأغاني ورفع صوت جهاز التسجيل والتراقص ..؟
هل الرجولة فى لبس السلاسل !..؟ !!!
هل الرجولة في قيادة السيارات بتهور ..؟
هل هي في تقليب القنوات والنظر إلى ما حرم الله ..؟
هل هي في السفر إلى بلاد الضلال ؟.

اسمع أين هي الرجولة ؟ في ماذا تكون؟

لا أحكم بها أنا ولا أنت ..
بل حكم أحكم الحاكمين سبحانه...
فِى بُيُوتٍ أَذِنَ ٱللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا ٱسْمُهُ يُسَبّحُ لَهُ فِيهَا بِٱلْغُدُوّ وَٱلاْصَالِ
(36) رِجَالٌ
لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَـٰرَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ ٱللَّهِ وَإِقَامِ
ٱلصَّلَوٰةِ وَإِيتَاء ٱلزَّكَـوٰةِ يَخَـٰفُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ
فِيهِ ٱلْقُلُوبُ وَٱلاْبْصَـٰرُ
( النور:36 : 37 ) .

يا حبيبـي في الله..

أيسرك أن تقبض روحك وأنت تقلب قنوات الفضاء ..؟!
أترضى أن يفاجئكَ ملك الموت وأنت ممسك بسماعة هاتفك .. تخاطبها ..؟!
ماذا لو أتاك الموت وأنت تسمع الغناء .. وأنت ترقص .. وأنت ترى فلمًا أو تنظر في مجلة..؟!
ماذا لو نزل بساحتك ويراك تسطر رسالة الحب والغرام إلى عشيقة أو عشيق ..؟

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
وَنَادَىٰ أَصْحَـٰبُ ٱلنَّارِ أَصْحَـٰبَ
ٱلْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُواْ عَلَيْنَا مِنَ ٱلْمَاء أَوْ مِمَّا
رَزَقَكُمُ ٱللَّهُ قَالُواْ إِنَّ ٱللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى
ٱلْكَـٰفِرِينَ (50) ٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا
وَغَرَّتْهُمُ ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَا فَٱلْيَوْمَ نَنسَـٰهُمْ كَمَا
نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَـٰذَا وَمَا كَانُواْ بِـئَايَـٰتِنَا
يَجْحَدُونَ

( الأعراف:50 : 51 ).

أسْتَغْفِرُ الله الَّذى لا إلَـهَ إلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّوم وأتُوبُ إلَيْهِ
وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة الخامسة:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أيها الأخ المبارك .. يا أمل الأمة ويا كنزها الغالي:


هل أنت راضٍ عن نفسك، عن واقعك، عن علاقتك بربك، عن أصدقائك، عن تعاملك، هل تجد طعم الراحة والسعادة .. ؟


أخبرنا ؟

هل وجدتها في الملهيات، في السهر والمعاكسات في الضحك ؟
هل وجدت الطمأنينة والأنس في السيارات، في المال، في الغناء، في رفقاء السوء ..؟

ماذا عن نومك، يقظتك .. ليلك .. نهارك؟.
هل تشعر بالراحة والسرور، هل تشعر بانشراح الصدر وأمن النفس ...؟
لو قلت فصدقت ..
لقلت: لا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ ٱلْقِيـٰمَةِ أَعْمَىٰ
( طه:124 ).


فَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلَـٰمِ
وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا
يَصَّعَّدُ فِى ٱلسَّمَاء

( الأنعام:125 ).



إني أراك جربت كل شيء .. كل شيء تبحث عن السعادة والراحة ..

اسمعها..

إن السعادة والفرح في سجدة لله تبكي بها على ذنوبك وتندب تقصيرك ..
إن السعادة الحقة في التوبة النصوح ..


إنها هناك ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في
المسجد حيث الهدى والنور، في الصلاة، في الدعاء والخضوع، في رفقة الصلاح،
فلا هموم إلا هم الإسلام، لا تسمع إلا حقًا، ولا تمشي إلا إلى خير، تجد
الضحك ممزوجًا بالحب الصادق، والأنس متعلقًا بالنصح والإنابة ..

فمتى
متى تكون أكثر جرأة في اتخاذ القرار، أعظم قرار في حياتك؟
متى ستطلّق حياة اللهو والعبث بلا رجعة لتجرب حياة الإيمان والسعادة ..؟.

ماذا تنتظر؟ ..

قلها وأسمعها الدنيا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أنا مؤمن، لله حياتي، كلماتي، حركاتي، سكناتي، خفقان قلبي، وجريان الدم في عروقي.


عد إلى الله ..
وتب إليه، مهما كانت ذنوبك، أو عظمت عيوبك ...


روى مسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
أن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها
.

وعند ابن ماجه بإسناد جيد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
لو أخطأتم حتى تبلغ خطاياكم السماء، ثم تبتم لتاب عليكم
.



وفي الخبر الذي
رواه البخاري ومسلم عن الرجل الذي قتل مائة نفس فولّى إلى قرية ليعبد الله
مع أهلها حتى إذا بلغ نصف الطريق أتاه الموت، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة
وملائكة العذاب، فقالت ملائكة الرحمة: جاء تائبًا مقبلاً بقلبه إلى الله،
وقالت ملائكة العذاب: إنه لم يعمل خيرًا قط، فأتاهم ملك في صورة آدمي
فجعلوه بينهم، فقال: قيسوا ما بين الأرضين، فإلى أيتهما كان أدنى فهو له،
فقاسوه فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد، فقبضته ملائكة الرحمة.



فاقبل وعد وتب فمهما كان ذنبك أو خطاياك لو عدت فالله يفرح بتوبتـك

وليس هذا فقط
بل قد يحبك الله فالله يحب التوابين


وانظر كرم الكريم
بل قد تنقلب حسنات


فعد إلى الله يقبلك

وتُب إليـه يرحمـك
وإستغفـره يغفـر لك



والله أسأل أن يتوب علينا وعليكم ويغفر لنا إنه هو التواب الرحيم
وأن يجمعنا بمشايخنا ومن علمونا بالنبي محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا في الفردوس الأعلى من الجنه
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أسْتَغْفِرُ الله الَّذى لا إلَـهَ إلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّوم وأتُوبُ إلَيْهِ
وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة السادسة:
أمك الآن قبل فـوات الأوان

[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تناديك أمك .. وتطلب منك ماتريده .. بُني .. أحضر لي مافي هذه الورقة ..[size=29] [size=25]أمي ..
عذراً أنا مشغول
أتعلم أى يدٍ هذه التي أعدتها من حيث أتت إلـيك ؟
أى قلب تحمله يحمل كل هذه القسوة ؟
.. أى حياة ..
ستوفق فيها بعد عصيانك لطلب أمك ؟ ..
تعود من الخارج .. تجد أمك ومع كل قسوة عليها أعدت لك العشاء .. ومع ذلك
تتذمر من طعمه .. وتطلب غيره .. أمي عشاؤك هذا لا تكرريه .. تخلد للنوم
ولا تبالى بأمك .. ومع كل هذا تحبك .. تصحوا من النوم ليُقال لك
أمـك ماتت
تقوم وأنت فاقد عقلك .. وتصرخ منادياً أمك ..
أمي .. أمي
تحاول أن تناديها وتتطلب منها أن تسمعك .. لكن
[size=25]فات الأوان ولا أمل لك بذلك ..
تذهب للمسجد لتصلي على أمك .. والدموع تنهمر من عينيك .. لا تستطيع
إيقافها بسبب أفعالك وأقوالك إليها .. تذهب للمقبره ليكون آخر لقاء لك مع
أمك .. أجزم أنك لا تريد الفراق



بل تتمني الموت على مافعلت .. تجلس على القبر .. تطلب الرحمة من الله ..
والمغفرة من الذنب .. تعود للبيت .. تبقى وحدك .. لا عشاء يُعد لك .. ولا
كلمة جميلة تُقال لك .. ولا يوجد من يهتم بك

أمك رحلت عنك .. دموعك تنهمر .. لا فائدة ..
أين أنت يوم أنها بجانبك ؟


جميعُنا مقصرون فى حقوق أمهاتنا
ووالله لن يندم أحد منّا إلا بعد ما يفارق أمه

أسأل الله تعالى أن يطيل أعمارهم وأن يرحم ويغفر لمن مات منهم .
(آمين)
[/size]
[/size]
[/size]
أسْتَغْفِرُ الله الَّذى لا إلَـهَ إلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّوم وأتُوبُ إلَيْهِ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة السابعه

إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ :




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[size=29][size=25]عن إبراهيم النخعي قال : كان
بالكوفه فتى جميل الوجه شديد التعبد والإجتهاد . فنزل في جوار قوم من
النخع ، فنظر إلى جارية منهم جميلة فهويها وهام بها عقله ، ونزل بالجاريه
ما نزل بالفتى .. فأرسل يخطبها من أبيها ، فأخبره أبوها أنها مُسماة لابن
عم لها ، فلما اشتد عليهما ما يقاسيانه من ألم الهوى أرسلت إليه الجاريه :
[size=21]((
قد بلغني شدة محبتك لي ، وقد اشتد بلائي بك .
فإن شئت زرتك ، وإن شئت سهلت لك أن تأتيني إلى بيتي . فقال للرسول : ولا
واحدة من هاتين الخلتين
(
[/size]
[/size]
[/size]إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ )[size=21]
سورة الأنعام : 15

أخاف ناراً لا يخبو سعيرها ، ولا يخمد لهيبها ، فلما
أبلغها الرسول قالت : وأراه مع هذا يخاف الله !! والله ما أحد أحق بهذا من
أحد وأن العباد فيه لمشتركون ثم انخلعت من الدنيا ، وألقت علائقها خلف
ظهرها ، وجعلت تتعبد .
[/size]
أيها الأخ الحبيب : إذا حدثتك نفسك بأي معصية فياليتك ترفع شعار
[size=29][size=25]( [/size][/size]إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ )[size=21]
سورة الأنعام : 15
[size=25]إنه شعار لا يرفعه إلا من وصل إلى مرتبة الإحسان وهي :
أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .


[/size][/size]وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة الثامنه
من القلب للقلب ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[size=25]لكل شاااب ...[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/size]
عبد الله بن حذافة .. شامة في جبين التاريخ

جاء
في السير أن عمر بن الخطاب وجَّه جيشاً لحرب الروم على مشارف قيساريه ،
وقد علم قيصر الروم من أخبار جند المسلمين وما يتحلون به من صدق وإيمان
ورسوخ عقيدة واسترخاص للنفوس في سبيل الله ماعلم ، فأمر رجالاته أن إذا
ظفروا برجل من المسلمين أن يُبقوا عليه حيًّا ويأتوه به . وشاء الله ان
يقع في الأسر عدد من المسلمين من بينهم ( عبد الله بن حذافة ) الذي أدرك
معنى العبودية لله عز وجل فتخلص من رق المخلوقين فلا نراه إلا وهو يصوم
النهار ويتلو القرآن ويقوم في جنح الليل ويستغفر بالأسحار فقليلاً ما يهجع
، وراقبوه فرأوا منه ما أدهشهم، ورأوا إن كسبوه لدينهم أنهم حققوا نصراً
وكسباً عظيماً. فذكروه لقيصرهم فقال : ائتوني به ، فجاؤوا به فنظر إليه
فوجد فيه عزة المؤمن ونجابة الأبطال فبادره قائلاً : إني أعرض عليك أمراً .
قال : ماهو ؟ قال : أن تتنصر فإن
فعلت خليت سبيلك ، وأكرمت مثواك : فقال في حزم وعزة : هيهات هيهات ، إن
الموت أحبّ إلىّ مما تدعوني إليه !! فقال قيصرهم : ائتوني بملكة جمال البلاد ، فجاؤوا بها - ولك أن تتصور يا أخي
الحبيب حال هذا الصحابي فهو شاب في كامل رجولته وشبابه ، وفوق ذلك فهو
غائب عن أهله منذ شهور - فأدخلوها عليه فتجردت من ملابسها بعد تجردها من
الإيمان ، ولا ذنب بعد كفر !!
فقامت ترتمي في أحضانه فيهرب منها قائلاً : معاذ الله !! ويقرأ القرآن ولسان حاله
( رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ )
سورة يوسف : 33

حتى يئست منه تلك المرأة .. ونقلة الأخبار يقفون على الباب يريدون أن يشمتوا بهذا الصحابي .
- وإذا بها تصرخ وتقول : أخرجوني أخرجوني . ففتحوا لها وسألوها ما الخبر ؟ يريدون أن ينقلوا خبر فتنة هذا الصحابي .
قالت : والله ما يدري أأنثى أنا أم ذكر ، والله ما أدري أأدخلتموني على بشر أم على حجر !
الله أكبر الله أكبر
[size=25]الإغراء والشهوة يسقط أمام عبوديه الله جل وعلا ، نعم فكيف به يرضى بمتعه زائلة وهو يحلم بالحور العين .
فتأمل يا أخي الحبيب كيف أنه ثبت أمام تلك الفتن
والشدائد وأمام تلك الشهوة ، ليكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم
لا ظل إلا ظله :
[size=21]( ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال إني أخاف الله رب العالمين )
[size=16]متفق عليه : رواه البخاري ( 1423 ) كتاب الزكاه ، ومسلم ( 1031 ) كتاب الزكاة .


[/size]
[/size][/size]وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:10 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة التاسعة :

من القلب للقلب ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[size=25]لكل شاااب ...[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size][size=25]الربيع بن خثيم _ رحمه الله :

أراد جماعة من المفسدين إغواء العابد الزاهد
( الربيع بن خثيم ) _ رحمه الله _ فذهبوا إلى إمرأة من البغايا وأعطوها
ألف دينار ، فسألت عن سبب ذلك ! فقالوا لها : هذا ثمن قُبلة واحدة
تأخذينها من الربيع بن خثيم . ففرحت هذه المرأة البغي وقالت : ولكم فوق
ذلك أن يزني . ذهبت المرأة إلى هذا العابد الزاهد ، وتعرضت له بعد أن
تجردت من ملابسها وحيائها المترتب على تجردها من الإيمان .. فقام إليها (
الربيع ) مسرعاً وقال لها : كيف بك يا أمة الله إذا نزل بك ملك الموت فقطع
منك حبل الوتين ؟ أم كيف بك يوم يسألك منكر ونكير ؟ أم كيف بك يوم تقفين
بين يدي العزيز الجليل ؟ أم كيف بك إن لم تتوبي يوم تُرمين في الجحيم !!
ففزعت المرأة وخرجت من عنده تائبة عابدة قائمة صائمة حتى لُقبت بعد ذلك
بعابدة الكوفة ، فقال هؤلاء الفجار الذين أرسلوها لإفساد الربيع بن خثيم :
أردنا منها أن تفسد الربيع بن خثيم ، فأفسدها الربيع علينا.
[size=21]_____________________

[/size]
[/size]وإنتظرنا بإذن الله .......... هل هناك متابع ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت المشاعر


avatar

نقاط : 3289
العمر : 33
عدد المساهمات : 1635
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الثلاثاء 24 نوفمبر 2009, 7:11 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرسالة العاشرة :

من القلب للقلب ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[size=25]لكل شاااب ...[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/size][size=25]عبيد بن عمير .. قمة في المراقبة :
ذكر أبو الفرج ابن الجوزي أن امرأة جميلة كانت بمكة ،
وكان لها زوج ، فنظرت يوماً إلى وجهها في المرآة فقالت لزوجها : أترى
أحداً يرى هذا الوجه ولا يُفتن به ؟ قال : نعم قالت : من ؟ قال : عبيد بن
عمير ، قالت : فائذن لي فيه فلأفتننه ، قال : قد أذنت لك . فأتته
كالمستفتية ، فخلا معها في ناحية في المسجد الحرام ، فأسفرت عن وجه مثل
فلقة القمر ، فقال لها : يا أَمَةَ الله استتري ، فقالت : إني قد فُتنت بك
. قال : إني سأسألك عن شئ ، فإن أنت صدقتيني نظرت في أمرك . قالت : لا
تسألني عن شئ إلا صدقتك . قال : أخبريني لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك أكان يسرك أن أقضي لك هذه الحاجه ؟ قالت : اللهم لا . قال :
صدقت . قال : فلو دخلت قبرك ، وأُجلست للمسألة أكان يسرك أني قضيتها لك ؟
قالت : اللهم لا . قال : صدقت . قال : فلو أردت الممر على الصراط ، ولا
تدرين هل تنجين أو لا تنجين ، أكان يسرك أني قضيتها لك ؟ قالت : اللهم لا
. قال : صدقت . قال : فلو جئ بالميزان ، وجئ بك ، فلا تدرين أيخف ميزانك
أم يثقل أكان يسرك أني قضيتها لك ؟ قالت : اللهم لا . قال : صدقت . قال :
اتقي الله ، فقد أنعم عليك وأحسن إليك . قال : فرجعت إلى زوجها . فقال :
ما صنعت ؟ قالت : أنت بطال ونحن بطالون . فأقبلت على الصلاة والصوم
والعبادة ، فكان زوجها يقول : مالى ولعبيد بن عمير أفسد عليَّ امرأتي ،
كانت في كل ليلة عروساً فصيَّرها راهبة[size=12](1)(2) [size=21].
___________________
[size=16](1) روضة المحبين ( ص : 340 )
(2) موسوعة الزواج الإسلامي السعيد/للمصنف ( ص : 101-108 )
[/size][/size][/size][/size]وإنتظرنا بإذن الله ......
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكــون المشاعــر


avatar

نقاط : 1075
العمر : 32
عدد المساهمات : 984
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الجمعة 04 ديسمبر 2009, 11:29 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر الخطيب

avatar

نقاط : 546
العمر : 34
عدد المساهمات : 355
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الأربعاء 09 ديسمبر 2009, 12:04 pm

شكراً لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥♥♥سمو الامير♥♥♥
عضو متــــألق
عضو متــــألق
avatar

نقاط : 10408
العمر : 33
عدد المساهمات : 224
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الخميس 10 ديسمبر 2009, 12:37 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samtalmshaar.yoo7.com
amir

avatar

نقاط : 92
العمر : 35
عدد المساهمات : 43
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: لديك رساله فى الصندوق الوارد   الجمعة 17 فبراير 2012, 10:11 am

السلام عليكم ورحمة الله وباركته اختاه بارك الله لك وفيك اسيقنا من معلوماتك لعلنا نرتوي اسال الله العلي القدير ان يجعلك من حوريات الجنة بجنب زوجات رسول الله اشكرك جزيل الشكر على هاته المعلومات لكن ممكن طلب هلي التواصل معك في حوار خاص انتظر ردك اختنا الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لديك رساله فى الصندوق الوارد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
☂ مُنّتَديَاتْ صَمتْ المَشَاعرْ☂  :: القسـم العــام :: المنتدى الحر-
انتقل الى: